سيرن تكتشف إشارات جديدة لانحرافات ممكنة في النموذج القياسي


وجدت تجربة LHCb في سيرن شذوذًا مثيرًا للاهتمام في طريقة اضمحلال بعض الجسيمات. إن تم التأكيد، سيكون هذا الاكتشاف إشارة لظاهرة فيزيائية جديدة لم يتنبأ بها النموذج القياسي Standard Model لفيزياءالجسيمات. لا تزال الإشارة المرصودة ذات دلالة إحصائية محدودة، لكنها تقوّي مؤشرات مشابهة من دراسات سابقة. ستعزز البيانات والتحليلات المستقبلية فكرة كون الاكتشاف الجديد تصدعًا في النموذج القياسي أو أنه مجرد تقلبات إحصائية فقط. الجسيم الذي أجريت عليه الدراسة هو ميزون B0 والذي يتوقع النموذج القياسي منه إنتاج عددٍ متساوٍ من الإلكترونات والميزونات عند اضمحلاله عند الظروف التي تمت عليها التجربة، لكن هذا لم يحصل، فقد رصدت تجربة LHCb أن الاضمحلالات التي حصلت لهذا الجسيم وأنتجت ميزونات كانت أقل عددًا.

 

 

إمسح وإقرأ

المصادر


اترك تعليقاً () تعليقات