نجم (G79.29+0.46) قاذف القذائف الضخمة

 تُعدّ النجوم شديدة التطاير كهذا نادرةً جدًّا. التُقِطت صورة النجم فائق الكتلة (G79.29+0.46) وسط سحب الغبار وهو مرئيٌّ إلى يمين وأعلى المركز، وهو واحدٌ من أقلَ من مئةٍ من النجوم المتغيّرة المضيئة بالأزرق luminous blue variable (LBVs) المعروفة حاليًا في المجرّة.


تقذف نجوم "LBVs" قذائفَ من الغاز ويمكن أن تفقد مقدار كتلة المشتري خلال مئة سنةٍ. ويكون النجم الساطع والأزرق نفسه مُغطىً بالغبار وبالتالي لا يمكن رؤيته بالضوء المرئي، أما النجوم الميتة فتبدو خضراء ومحاطةً بقذائفَ حمراءَ، ولكن في صورة الخارطة اللونيّة هذه المأخوذة بالأشعة تحت الحمراء دُمجت صورٌ من مرصد سبييتزر (Spitzer) الفضائي التابع لناسا ومستكشف المسح بالأشعة تحت الحمراء واسع النطاق (Wide-Field Infrared Survey Explorer) التابع لناسا.


يقع النجم "G79.29+0.46" في منطقة تشكّل النجوم المعروفة باسم الدجاجة إكس Cygnus X في مجرّتنا، أما السبب الكامن وراء كون G79.29+0.46 شديد التطاير، وإلى متى سيبقى في طور "المتغيّر الأزرق الساطع LBV"، ومتى سينفجر متحولًا إلى مستعرٍ أعظم؟ كل ذلك غير معروف حتى الآن.

 

إمسح وإقرأ

المصادر


اترك تعليقاً () تعليقات