جنوب درب التبانة فوق ALMA

قدَّم المرصد الأوروبي الجنوبي، الشريك الأوروبي في ALMA، خمس وعشرون هوائي من بين 66 هوائي تؤلف التلسكوب. أقرب هوائيين إلى التلسكوب، حيث يمكن للمشاهد قراءة "DA-43" و"DA-41" عليهما، هما مثال عن هذه الهوائيات الأوروبية. سينتهي بناء ALMA بالكامل في العام 2013، لكنّ التلسكوب جاهزٌ الآن من أجل إجراء مراقبات علمية بالاعتماد على صفيفة الهوائيات غير المكتملة. باباك تافريشي هو مؤسس العالم في الليل، وهو برنامج من أجل إنشاء وعرض مجموعة من الصور والفيديوهات لأجمل المواقع التاريخية ضمن خلفية جميلة من نجوم الليل، الكواكب والأحداث السماوية. ALMA، عبارة عن منشأة علم فلك دولية، وهي شراكة بين أوروبا، وأمريكا الشمالية وشرق أسيا؛ وبالتعاون مع جمهورية تشيلي. يقود المرصد الأوروبي الجنوبي مناصفةً مع كل من المرصد الوطني لعلم الفلك الراديوي في أمريكا الشمالية (NRAO) والمرصد الياباني الوطني للقياسات الفلكية (NAOJ)، عمليات تشغيل وإنشاء ALMA. يقدم مرصد ALMA المشترك (JAO) قيادة موحدة لعمليات الإدارة الإنشاء والتشغيل لـ ALMA.

إمسح وإقرأ

المصادر

المساهمون

اترك تعليقاً () تعليقات