جارِ التحميل..

(Gravitational microlensing)تقترح دراسة إحصائية للكواكب باستخدام تقنية تدعى التعديس الميكروي الثقالي، أنه من المرجح أن العوالم المماثلة في الكتلة لنيبتون هي نمط الكواكب الأكثر شيوعاً المتشكل في النطاق الجليدي الخارجي للأنظمة الكوكبية. توفر الدراسة الإيضاح الأول لأنماط الكواكب التي تنتظر أن تُكتشف بعيداً عن نجمها المضيف، حيث يشتبه العلماء أن بنية الكواكب هناك هي الأكثر كفاءة. على نقيض بعض التوقعات النظرية، الكواكب الخارجية الباردة الأكثر وفرة هي التي لديها كتلة مشابهة لنيبتون، ويبدو ألا وجود للزيادة المتوقعة في الأعداد ذات الكتل الأقل.  

إمسح وإقرأ
المساهمون

اترك تعليقاً () تعليقات