دب الماء 

هل هذا كائن فضائي؟ ربما لا، لكن من بين جميع الحيوانات على الأرض قد يكون دب الماء tardigrade أفضل مُرشح. وذلك لأن دب الماء معروف بكونه قادراً على الصمود لعقود بدون طعام أو ماء، وقدرته على البقاء على قيد الحياة فى درجات حراراة


تتراوح من درجة الصفر المُطلق إلى درجة أعلى بكثير من نقطة غليان الماء، وقدرته على النجاة عند مواجهة الضغوط عند درجة قريبة من الصفر إلى ما هو أعلى بكثير من تلك الموجودة على أرضيات المحيطات، والبقاء أيضاً على قيد الحياة عند التعرض للإشعاعات الخطرة.


وقد اختُبر مدى قابلية البقاء على قيد الحياة لهذه الكائنات المتطرفة في عام 2011 خارج مكوك فضاء مداري. وأيضاً دب الماء شديد الاحتمال جزئياً، إذ يمكن إصلاح حمضه النووي والحد من محتوى الماء في الجسم إلى نسب صغيرة.

 

أصبحت بعض من هذه الدببة المائية المصغرة تقريباً "كائنات فضائية" مؤخراً عندما أُطلقت نحو قمر المريخ فوبوس Phobos على متن البعثة الروسية فوبوس-غرونت Fobos-Grunt. لكنها بقيت أرضية عندما فشل الصاروخ وظلت الكبسولة في مدار حول الأرض. كما أن دببة الماء أكثر شيوعاً من البشر في معظم أنحاء الأرض.

 

إمسح وإقرأ

المصادر

المساهمون

اترك تعليقاً () تعليقات