سديم خوذة الثور مُصوراً بمناسبة الذكرى السنوية الخمسين للمرصد الأوروبي الجنوبي

تمّ التقاط هذه الصورة لسديم خوذة الثور بمناسبة الذكرى السنوية الخمسين للمرصد الأوروبي الجنوبي بتاريخ 5 اوكتوبر 2012 باستخدام تلسكوب المسح الكبير VLT، وحصل الأمر بمساعدة بريجيت بايول (Brigitte Bailleul) الفائزة بجائزة غرد على طريقك إلى VLT. تم عرض المراقبات، بواسطة الانترنت، وعلى الهواء مباشرةً من مرصد بارانال في تشيلي. يقع هذا الجسم، المعروف أيضاً بـ NGC 2359، في كوكب الكلب الأكبر. يبعد سديم خوذة الثور حوالي 15000 سنة ضوئية عن الأرض، ويبلغ عرضه حوالي 30 سنة ضوئية. خوذة الثور عبارة عن فقاعة كونية، تنتشر هذه الفقاعة جراء تسارع الرياح، الناتجة عن نجم فائق الكتلة ولامع موجود في مركز الفقاعة، عبر السحابة الجزيئية المحيطة.

إمسح وإقرأ

المصادر

المساهمون

اترك تعليقاً () تعليقات