رَصْد تلسكوب فيستا لسحابة ماجلان الصغرى من خلال ستار غباري!

رَصْد تلسكوب فيستا لسحابة ماجلان الصغرى من خلال ستار غباري!

تبرز مجرة سحابة ماجلان الصغرى Small Magellanic Cloud بشكل لافت ومميز في السماء الجنوبية، وهي واحدة من المجرات التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة، ولكن السحب الناتجة عن الغبار بين النجوم تسبب التشويش لعمليات رصد تلسكوبات الضوء المرئي التي لا يمكنها الحصول على رؤية واضحة لمكونات المجرة.…

البحث عن نجم ناجٍ من انفجار مستعر أعظم 

البحث عن نجم ناجٍ من انفجار مستعر أعظم 

استخدم العلماء تليسكوب هابل الفضائي التابع لناسا ووكالة الفضاء الأوروبية لرصد بقايا انفجار مستعر أعظم في سحابة ماجلان الكبرى Large Magellanic Cloud، وفضلاً عن الصورة الجميلة التي التقطها "هابل" فثمة احتمال بأن يكون التلسكوب قد تعقّب، على نحو جيّد، البقايا الناجية من انفجار…

فجر عصر جديد للمستعر الأعظم 1987A 

فجر عصر جديد للمستعر الأعظم 1987A 

تبين هذه الصورة التي التقطها تلسكوب هابل الفضائي للمستعر الأعظم 1987A، ضمن السحابة الماجلانية الكبيرة، والتي هي مجرة مجاورة لمجرتنا درب التبانة. حقوق الصورة: NASA, ESA, R. Kirshner (Harvard-Smithsonian Center for Astrophysics and Gordon and Betty Moore Foundation), and M. Mutchler…

السحب الجزيئية والفقاعة الماجلانية الفائقة

السحب الجزيئية والفقاعة الماجلانية الفائقة

كشف فريق عالمي من الفلكيين عن سحب غازية جزيئية وذرية مرتبطة بالفقاعة الفائقة المعروفة باسم 30 Doradus C، التي تقع ضمن سحابة ماجلان الكبرى Large Magellanic Cloud أو اختصاراً LMC. وقد عُرض هذا الاكتشاف في الثامن من كانون الثاني/يناير في مركز وثائق موقع arXiv.  الفقاعة أو الصدفة…

هابل يكتشف نجوماً متوحشة!

هابل يكتشف نجوماً متوحشة!

تظهر صورة هابل المنطقة المركزية من سديم العنكبوت Tarantula Nebula في سحابة ماجلان الكبرى . يمكن رؤية العنقود النجمي R136 في أسفل يمين الصورة. يحتوي هذا العنقود على مئات النجوم الزرقاء الشابة، من ضمنها أضخم نجم تم اكتشافه في الكون حتى الآن. حقوق الصورة: (NASA, ESA, P Crowther…

سحابتا ماجلان والشعيرات النجمية

سحابتا ماجلان والشعيرات النجمية

تظهر في هذه الصورة، التي التقطها قمر بلانك الاصطناعي التابع لوكالة الفضاء الأوروبية، سحابتا ماجلان اللتان تعدان الأقرب إلى مجرتنا درب التبانة. فسحابة ماجلان الكبرى، التي تبعد عنا مسافة 160,000 سنة ضوئية، تظهر بالصورة على شكل فقاعة حمراء وبرتقالية بالقرب من وسط الصورة. أما سحابة ماجلان…

هابل يُظهر مهداً مجرياً

هابل يُظهر مهداً مجرياً

تُظهر هذه الصّورة المثيرة التي التقطها تلسكوب هابل الفضائي التابع لوكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية المجرةَ القزمة المعروفة باسم NGC 1140، والتي تبعد عنا حوالي ستين مليون سنة ضوئية باتجاه كوكبة النهر (Eridanus). تمتلك المجرة NGC 1140 شكلاً غير منتظم كما تبيّن هذه الصورة، وهي تشبه…

جايا ترسم خريطة كثافة نجمية لمجرة درب التبانة

جايا ترسم خريطة كثافة نجمية لمجرة درب التبانة

تُظهر هذه الصورة لقطة غير اعتيادية للسماء، وهي تصميمٌ فني يعتمد على البيانات التي جمعها القمر الصناعي جايا التابع لوكالة الفضاء الأوروبية. وقد تم اللجوء إلى وسائل غير مألوفة للحصول على هذه الصورة، والتي تعكس الشكل العام لمجرتنا درب التبانة، بالإضافة إلى سحابتي ماجلان المرافقتين…

هابل يرصد مجرة حلزونية رائعة

هابل يرصد مجرة حلزونية رائعة

تُعد المجرة المعروفة رسميًا باسم J04542829-6625280، والتي يُطلق عليها في أغلب الأحيان LEDA 89996، إحدى الأمثلة التقليدية للمجرات الحلزونية. وتعتبر هذه المجرة مشابهة كثيرًا لمجرتنا، درب التبانة. وتكشف الصور التي تم رصدها بواسطة تلسكوب هابل الفضائي عن البنية المُلتفة للأذرع الحلزونية،…

اكتشاف إصدارات راديوية قوية من نجم مزدوج بالغ الصِغَر يستدعي مراجعة النماذج النجمية

اكتشاف إصدارات راديوية قوية من نجم مزدوج بالغ الصِغَر يستدعي مراجعة النماذج النجمية

حدّد فريقٌ من الباحثين في مجموعة علم الفلك الراديوي التابعة لجامعة فالنسيا كتلة نجم مزدوج (binary star) بالغ الصِغر بفضل إصداراته الراديوية الشديدة –والذي يعتبر نادراً في مثل هذه النجوم الصغيرة– مما دفع بالباحثين لمراجعة نماذج تطور النجوم، وقد نُشرت نتائج هذه الدراسة…

هابل يلتقط عباءة كونية بالأحمر

هابل يلتقط عباءة كونية بالأحمر

  هابل يلتقط عباءة كونية بالأحمر   تظهر صورة هابل المذهلة الجديدة جزءا صغير من سحابة ماجلانية (magellanic) كبيرة، و هي واحدة من أقرب المجرات إلينا. تصنّف هذه المجموعة من النجوم الوليدة الصغيرة التي تزن في الأغلب أقل من شمسنا، ضمن عنقود نجمي شاب يعرف ب LH63.   هذا العنقود…

سحابة ماجلان الكبرى

سحابة ماجلان الكبرى

  على بعد يبلغ حوالي 200000 سنة ضوئية منّا، تقوم سحابة ماجلان الكبرى بلعب دور قمر تابع لمجرتنا فتعوم في الفضاء ضمن رقصة بطيئة وطويلة حول مجرتنا. تستمر هذه السحابة الواسعة، المكونة من الغاز، بالانكماش لتشكيل نجم جديد. هذه الصورة ملتقطة من قبل تلسكوب هابل الفضائي.   تشتعل…