كم تبعد تلك المجرة؟ الإجابة لدى قائمة فاست!

يوضح هذا الرسم جميع مصادر الضوء الكونية في السماء والموجودة في قاعدة بيانات المجرات الخارجية التابعة لناسا IPAC وهو مستودع على الإنترنت يحتوي على معلومات أكثر من 100 مليون مجرة.

حقوق الصورة: NASA/JPL-Caltech (ناسا/ مختبر الدفع النفاث- معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا).

جمع فريق من الباحثين قائمة صور خاصة لمساعدة علماء الفلك لمعرفة المسافات الحقيقية لعشرات آلاف المجرات خارج مجرتنا درب التبانة Milky Way.

تسمى قائمة الصور هذه NED-D، وهي مورد بالغ الأهمية ليس فقط لدراسة هذه المجرات، ولكن أيضا لتحديد بعد مليارات المجرات الأخرى المتناثرة في جميع أرجاء الكون. وكلما كبرت قائمة الصور كثر اعتماد علماء الفلك عليها، لدقة أكبر في حساب كبر الكون وسرعة توسعه، ويعد NED-D جزء من قاعدة البيانات التابعة لناسا IPAC وهو مستودع على الإنترنت يحتوي على معلومات ما يزيد عن 100 مليون مجرة.

قال إيان ستير Ian Steer عضو فريق NED وأمين NED-D والمؤلف الرئيسي لتقرير جديد عن قاعدة البيانات التي تظهر في المجلة الفلكية: "إننا سعداء بتقديم بيان المسافات إلى المجرات هذا كمصدر قيّم للمجتمع الفلكي، فإن معرفة المسافة الكونية لشيء هو المفتاح لفهم خصائصه". قدم ستير وزملاؤه الورقة هذا الأسبوع في الجلسة رقم 229 للجمعية الفلكية الأمريكية في كريبفاين Grapevine بولاية تكساس.

وبما أن المجرات الأخرى بعيدة جداً فإنه لا يوجد أي شريط مقياس طويل بما يكفي لقياس المسافات من قبلنا، بدلاً من ذلك يعتمد علماء الفلك على أشياء لامعة للغاية، مثل سوبرنوفا supernovae فئة Ia والنجوم النابضة تسمى بالمتغيرات القيفاوية Cepheids variables كمؤشرات للمسافة.

 

ولحساب بعد مسافة مجرة ما يستخدم العلماء علاقات رياضية معروفة بين المسافة وخصائص الأشياء الأخرى كمجموع الطاقة المنبعثة. وقد ظهرت في السنوات الأخيرة المزيد من الأشياء المفيدة لهذه الحسابات وكشف NED-D أن هناك الآن أكثر من ستة عشر مؤشرا مختلفا يستخدم لتقدير مسافات كهذه.

بدأ NED-D كقاعدة بيانات صغيرة نسّقها ستير عام 2005 وبدأ العمل في NED في السنة التالية لبناء قاعدة البيانات مضيفاً على النتائج التي تنشرها الدراسات الفلكية على الانترنت يومياً، محدداً تقديرات مسافة محسوبة حديثاً بالإضافة إلى تحليلات جديدة للبيانات القديمة.

منذ بداياتها المتواضعة خلال ما يزيد عن عقد من الزمان يوجد الآن بحوزة NED-D أكثر من 166,000 تقدير مسافات لأكثر من 77,000 مجرة مع تقديرات لبعض السوبرنوفا الفائقة البعد وانفجارات أشعة غاما الحيوية وقد استشهد الباحثين بـ نيد NED-D حتى الآن في مئات الدراسات.

إلى جانب توفير جدولة في مكان واحد لتقديرات المسافة المتزايدة المنشورة في المؤلفات الفلكية فإن NED-D و NED— الواسع يعملان كمحركات استكشافية. بالحصول على كميات هائلة من البيانات القابلة للبحث يسمح مستودع المعلومات للعلماء التعرف على الظواهر القديمة والغريبة التي كانت ستضيع في كم الملاحظات. كالمجرات الحلزونية "فائقة اللمعان" التي اكتشفها أعضاء فريق NED وتم الإعلام عنها العام الماضي والتي حددت من بين حوالي 1 مليون من المجرات الفردية في قاعدة بيانات NED. 

وقال ستيير: "إن NED وقواعد البيانات المقترنة بها بما فيه NED-D في طور التحول من خدمات بحث البيانات إلى محركات استكشاف مشروعة للعلم، فباستخدام NED اليوم يتمكن علماء الفلك غربلة أكوام هائلة من 'البيانات الكبيرة' واكتشاف منظورات إضافية جديدة ومذهلة في عالمنا". 

يدير مختبر الدفع النفاث التابع لناسا، في باسادينا، قاعدة البيانات خارج المجرات NED التابعة لناسا NASA/IPAC لمدير المهمات العلمية في قسم الفيزياء الفلكية في واشنطن، وتجري عمليات NED في مركز تحليل ومعالجة الأشعة ما تحت الحمراء في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في باسادينا ويدير هذا المعهد مختبر الدفع النفاث لناسا.

إمسح وإقرأ

المصادر

شارك

المصطلحات
  • المستعرات الفائقة (السوبرنوفا) (supernovae): 1. هي الموت الانفجاري لنجم فائق الكتلة، ويُنتج ذلك الحدث زيادة في اللمعان متبوعةً بتلاشي تدريجي. وعند وصول هذا النوع إلى ذروته، يستطيع أن يسطع على مجرة بأكملها. 2. قد تنتج السوبرنوفات عن انفجارات الأقزام البيضاء التي تُراكم مواد كافية وقادمة من نجم مرافق لتصل بذلك إلى حد تشاندراسيغار. يُعرف هذا النوع من السوبرنوفات بالنوع Ia. المصدر: ناسا

المساهمون


اترك تعليقاً () تعليقات