ما الذي يمكن رؤيته في سماء شهر يوليو/ تموز لعام 2017 !

ما الجديد في شهر يوليو/ تموز؟

 

يترقّبنا حدوث ظاهرتين في أغسطس/ آب، الأولى هي ظاهرة الكسوف الشمسي حيث سنراقب أطوار القمر لنشهد حدوثها وأما الحدث الثاني فهو رصد نيزكين.

الكسوف الشمسي
الكسوف الشمسي


يحدث الكسوف الشمسي عندما يمر أول أطوار القمر" المحاق" بين الشمس و الأرض مرسلاً بذلك ظلاً على سطح الأرض.

 

1
1

 

سيحدث الكسوف الشمسي الكامل الشهر القادم عندما يغطي "المحاق" قرص الشمس حاجباً بذلك رؤيتنا للشمس وشاملاً مسافة ضيقة تمتد من أوريغون إلى كارولينا الجنوبية.

2
2


وخلال هذا الكسوف ستكون السماء مظلمة بشكل يسمح لنا رؤية بعض من النجوم المشعة و قليلاً من الكواكب.


3
3


غالباً قد يحدث كسوف قمري بعد أو قبل الكسوف الشمسي بحوالي أسبوعين ولكن ليس بالضرورة كسوف قمري كامل، ويعود ذلك لتراصف كل من القمر الكامل والأرض والشمس معاً مع وجود الأرض في المنتصف.


أطوار القمر
أطوار القمر


و الجدير بالذكر أنه يمكننا جميعاً رؤية أطوار القمر منذ بدايتها في الأول من شهر يوليو/ تموز حينما يشرق "التربيع الأول" في وقت الظهيرة و يغرب مختفياً في منتصف الليل، حينذاك سنتمكن من رؤية الحفر وبعض البحار البارزة على سطح القمر مستعينين بنواظير فقط.

 

مواقع هبوط بعثات "أبولو"
مواقع هبوط بعثات "أبولو"


والجدير بالذكر أيضاً أنّ الكثير من مواقع هبوط بعثات "أبولو" تقع في الجزء المضيء من "التربيع الأول"، ولكن لنتمكّن من رؤية هذه المواقع سيكون علينا الاعتماد على الصور المأخوذة من مركبة فضائية تدور في مدار القمر.


4
4


أما في التاسع من شهر يوليو/ تموز سوف يظهر البدر في وقت الغروب و يغرب مختفياً في وقت الفجر، وسيظهر "التربيع الثاني" في السادس عشر من يوليو/ تموز مضيئاً بذلك السماء عند ظهوره في منتصف الليل ولن يغرب حتى الصباح معطياً بذلك فرصة للاستمتاع بجماله، وأمّا في الثالث و العشرين من شهر يوليو/ تموز، سيظهر "القمر المحاق" في الثالث والعشرين من الشهر نفسه وهو الطّور الذي ننتظره جميعاً من أجل مشاهدة الكسوف الشمسي في شهر أغسطس/ آب، وفي الثلاثين من شهر يوليو/ تموز ستنتهي الرحلة بـ "تربيع أول" مرةً أُخرى.

 

شهب "دلتا الدلو الجنوبية"
شهب "دلتا الدلو الجنوبية"


وأخيراً سوف نشهد في شهر أغسطس/ آب حدوث زختيّ شهب إذ سيبلغان ذروتهما في صباح يوم الثلاثين من شهر يوليو/ تموز، وستكون النسبة الأكبر هي شهب "دلتا الدلو الجنوبية" بما يقارب 25 شهاباً في الساعة بين فترات منتصف الليل والفجر، أما شهب "ألفا العقرب" فستكون أبطأ وأكثر إشعاعاً بنسبة 5 شهب في الساعة و التي تنتج غالباً كُرَات نارية.

شهب "ألفا العقرب"
شهب "ألفا العقرب"

 

إمسح وإقرأ

المصادر

شارك

المساهمون


اترك تعليقاً () تعليقات