حقائق عن كوكبة العقرب

جذبت كوكبة العقرب اهتمام البشر لعدة قرون، ليس فقط بسبب شكلها المميز فحسب، بل أيضاً لأنها واحدةُ من أكثر مجموعات النجوم لمعاناً في السماء.


الاسم اللاتيني Scorpio أو كما يترجم حرفياً: المخلوق صاحب اللدغة الحارقة. على أية حال، فإن كوكبة العقرب لا تبدو كعقرب بالنسبة للجميع, حيث أطلق سكان جزيرة جاوة الأندونيسية على هذه الكوكبة اسم "بانياكينغرم" Banyakangrem والتي تعني طائر الإوز حاضن البيض، و كذلك أطلقوا عليها اسم "كالبا دويونغ Kalapa Doyong" والذي يعني شجرة جوز الهند المائلة. أما بالنسبة لسكان جزيرة هاواي فإنها تعرف بصنارة نصف الإله ماوي Maui بينما تعد هذه الكوكبة في علم الأساطير الصيني جزءاً من التنين اللازوردي.


كوكبة العقرب كما تبدو في تموز/يوليو في العاشرة مساءً من خطوط العرض نصف الشمالية. حقوق الصورة: SKY MAP
كوكبة العقرب كما تبدو في تموز/يوليو في العاشرة مساءً من خطوط العرض نصف الشمالية. حقوق الصورة: SKY MAP


تحديد موقع كوكبة العقرب


في نصف الكرة الشمالي، تقع كوكبة العقرب بالقرب من خط الأفق الجنوبي، بينما في نصف الكرة الجنوبي فإنها تتوضع عالياً في السماء بالقرب من مركز مجرة درب التبانة Milky Way.
 

  • المطلع المستقيم: 17 ساعة
  • الميل الزاوي: -40°
  • مرئية بين خطي العرض 40° و -90°
  • أفضل موعد لرؤيتها في تموز/يوليو عند الساعة 9 مساءً.


كانت كوكبة العقرب تبدو أكبر، حيث اعتبر الإغريق كوكبة الميزان كلّاباتٍ لكوكبة العقرب. يوجد ضمن كوكبة العقرب العديد من النجوم اللامعة، وتتضمن نجم قلب العقرب ألفا العقرب Antares بالإضافة للنجوم: 


بيتا العقرب، أو زباني العقرب Graffias، دلتا العقرب Dschubba، ثيتا العقرب Sargass، لامدا العقرب، أو الشولة Shaula، الجبهة Jabbah، زاي العقرب Girtab، باي العقرب Iclil، سيغما العقرب أو النياط Alniyat، تي العقرب، وتُعرف أيضا بـ "النياط" Alniyat، ابسيلون العقرب، أو اللسعة Lesath.


إن نجم قلب العقرب Antares عبارة عن نجم أحمر عملاق، وهو النجم ذو الترتيب السادس عشر من حيث اللمعان في السماء، بقدر ظاهري يتراوح بين 0.96 و 1.8، و بوجود قرين باهت له فإنه يعد جزءاً من نظام ثنائي. تحوي كوكبة العقرب على نجوم ثنائية أخرى وهي بيتا Beta، ونو Nu، واكسي Xi وسيغما Sigma.


تطوق كوكبة العقرب النجم U Scorpii أو اللسعة، وهو واحد من عشرة مستعرات novas متناوبة معروفة (نجم يصبح ساطعًا جدًا ثم يعود فجأة إلى حالة السطوع العادية خلال فترة من الوقت). حيث أن قدره الظاهري يبلغ 18, بينما يصل عند انفجار المستعر إلى حوالي 8، وقد لوحظ ذلك في الأعوام: 1863، 1906، 1936، 1979 ،1987، 1999، وأخيراً في عام 2010.


تعد كوكبة العقرب موطناً لأربعة من الأجرام الفضائية العميقة و التي كانت من أوائل ما تم تصنيفه من قبل العالم تشارلز ميسيه Charles Messier، وهي ميسيه (NGC 6121)، وميسيه6 (NGC 6405)، والمعروفة أيضاً باسم عنقود الفراشة Butterfly Cluster وميسيه7 (NGC 6475)، وميسيه80 (NGC 6093).

الأسطورة


غالباً ما كانت كوكبة الجبار وكوكبة العقرب تتصارعان وفقاً للأساطير الإغريقية. وتبعاً لإحدى الأساطير، فإن الصياد (الجبار) Orion كان قد تباهى بأنه سوف يقتل جميع الحيوانات على الأرض، فقامت إلهة القمر والصيد أريتميس Artemis وأمها ليتو Leto بإرسال العقرب ليقوم بقتل الجبار، و قام كبير الآلهة زيوس Zeus بإدخال العقرب إلى الفردوس بعد فوزه بالمعركة.

 

وتقول أسطورة أخرى، أن الإله أبوللو Apollo وهو الأخ التوأم لأرتيميس قد ضاق ذرعاً من الجبار(الصياد) الذي ادعى أنه صيادُ أفضلَ من أرتيميس فقام أبوللو بإرسال عقرب ليهاجمه، وقام كبير الآلهة زيوس بوضع العقرب و الجبار في السماء و لكن كلّ منهما يُرى في وقت مختلف من السنة.


لا يعد ما يدعى "علم الأبراج" علماً؛ وهو الذي يطلق على كوكبة العقرب اسم برج العقرب، الذي يعد واحداً من مجموعات النجوم الثلاثة عشر التي تشكل دائرة الأبراج، والعقرب هو البرج الثامن من دائرة الأبراج ويمثل الأشخاص المولودين في الفترة الممتدة بين الرابع والعشرين من تشرين الأول/أكتوبر والثاني والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر؛ من الصفات المميزة لمواليد برج العقرب هي العزم والإخلاص (كما يزعم).

إمسح وإقرأ

المصادر

شارك

المساهمون


اترك تعليقاً () تعليقات