كويكب صغير وسريع يمر بمحاذاة الأرض

مرّ كويكب صغير يقل قطره عن 3 أمتار (10 أقدام) قرب الأرض بسرعة وسلام في الثاني من شهر أذار/ مارس 2017، وكان قريبًا جدًا لدرجة مروره داخل نطاق الأقمار الصناعية المتزامنة مع دوران الأرض.

بلغ الكويكب الصغير والمسمى بـ 2017 EA أقرب نقطة له من الأرض في تمام الساعة 2:04 مساءً بالتوقيت العالمي الموحد UTC على ارتفاع 14.500 كيلو متر (9000 ميل) فوق شرق المحيط الهادئ.

 الكويكب EA 2017 في أقرب نقطة له من الأرض في الثاني من شهر أذار/ مارس 2017. حقوق الصورة: D. Farnocchia, NASA/JPL
الكويكب EA 2017 في أقرب نقطة له من الأرض في الثاني من شهر أذار/ مارس 2017. حقوق الصورة: D. Farnocchia, NASA/JPL

في أقرب نقطةٍ له من الأرض، وصل ذلك الكويكب الصغير إلى مسافةٍ أقرب بـ 20 مرة من القمر، ومن ثم انتقل بسرعةٍ إلى سماء النهار ولم يعد من الممكن رصده من التلسكوبات الأرضية.

كشف عن الكويكب 2017 EA قبل 6 ساعاتٍ فقط من وصوله لأقرب نقطةٍ له من الأرض، من قِبل علماء فلكٍ ضمن مشروع ماسح السماء كاتالينا Catalina Sky Survey بالقرب من مدينة توكسون في ولاية أريزونا. وقد رصد من قِبل العديد من المراصد الأخرى قبل مروره في ظل الكرة الأرضية قبل بلوغه أقرب نقطة له من الأرض.
 
كويكب 2017 EA في أقرب نقطة له من الأرض في الثاني من شهر أذار/ مارس 2017. حقوق الصورة: R. Baalke, NASA/JPL
كويكب 2017 EA في أقرب نقطة له من الأرض في الثاني من شهر أذار/ مارس 2017. حقوق الصورة: R. Baalke, NASA/JPL

وبالرغم من تعقب الكويكب ليوم واحدٍ فقط إلا أنّ مداره معروفٌ بدقة تامة، إذ تُشير الحسابات التي أجراها مركز دراسات الأجسام القريبة من الأرض CNEOS أنّ هذا الكويكب لن يمر بكوكبنا بهذا القرب مرةً أخرى قبل مئة سنةٍ على الأقل.

إمسح وإقرأ

المصادر

شارك

اترك تعليقاً () تعليقات